Taekwondo syria

Taekwondo syria

موقع مدرب التايكواندو السوري زياد حمشو***Forum manager Taekwondo Syria Ziad Hamsho
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولصفحات الكتابلتحميل البومسيه فيلمقانون التحكيم

مركز حمشو لتدريب فنون التايكواندو

دمشق - نادي المجد - باب  مصلى

مخيم فلسطين - مدينة فلسطين الرياضية

00963116349661

00963933230704

مدرسه الاسود الصينيه للتايكوندو
مصر 6 اوكتوبر
الحي الحادي عشر
الهاتف
0114060286

شاطر | 
 

 قصه طريف عن الجن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إعصار التايكواندو
عضو حزام اسود واحد دان
عضو حزام اسود واحد دان


ذكر الحمل عدد الرسائل : 798
العمر : 19
البلد : ســـ دمـشـق ـــوريا
الرياضة : التايكواندو
الثناء والتقدير : 25
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
لاحول ولا قوة الا بالله

مُساهمةموضوع: قصه طريف عن الجن   2010-12-03, 11:56 pm

ـقصه طريفه وصلتني عبر الايميل من احد الاخوان نقلها طلب
___________________________
كان الجو ماطر ( و إلا حسين هادي ) <== الظاهر محدن مكمل قراية الموضوع عقب ذي
كان الجو ماطر بارد عاصف غائما و كانت الظلمة شديدة لا يكسر هيبتها إلا البروق و الرعود و تحت تلك الأجواء المرعبة كنت ماسكا خط الرياض لحالي قادما من شقراء بحفظ الله و رعايته حيث كان في وداع سموي في حي الباطن معالي الأستاذ أكبر حسين نائب مدير مطعم فطيرتي و المسؤول الأول عن قسم البروستد في المطعم و جمع من أصحاب السمو اللحوج و الفضيلة الفلبينيين و كبار الملحطين من دشير و حشاشين ..

أقول : كنت ماسكا خط الرياض لحالي و ليس لي من الشيطان طاري .. اغني و أهيجن و أسولف مع عمري و أتهاوش معها و أتناقش أنا و إياها في موضوع طالبان .. و لكن فجأة و بينما أنا في غمرة النقاش مع نفسي و كنت على وشك التحجير لها .. إذ تعطل علي الموتر .. تعطل بالضبط أمام مدينة حالمة اسمها أثيثية يالله من فضلك

و اثيثية بالمناسبة مدينة رائعة الجمال ، عالية الجبال ، كثيفة الأشجار ، اقتصادها مزدهر و البطالة فيها تصل إلى الصفر الأن الديرة أصلا ما فيها أحد ، و طبعا لا يحتاج أن أذكركم بأن الديرة مهيب مشهورة بالجن أبد !!

أقول : تعطل الموتر في الزمن و المكان الغير مناسبين تماما .. يالله من فضلك جو صريم و الأمطار تسنها شلالات ( عاد تسني قد شفت شلال ) و الوقت ليل و قدام اثيثية ، يعني الواحد يركض في الشارع مفصخ .. و إلا يقول أن محمد العلي هو سيد الشاشة العربية .. اصرف له !!

قلت لنفسي بحنق : إنا لله .. وش السوات الحين .. مالك إلا تنزل لذاك البيت البعيد و تروح تقلط عند أهله إلين يخف المطر .. و خبرك يا هها بس .. اهل أوثيثية حبيبين .. ( ما صاروا حبيبين إلا يوم احتجتهم )

و فعلا نزلت بكل بثارة من موتري بعد أن تلحفت بكل شيء يقيني البرد القارص و المطر المنهمر ( تسن حسن كراني هو اللي كاتب ذا الموضوع ) .. ثم ذهبت على ذلك البيت بسرعة و لما وصلت إليه طرقت الباب .. فلم يأتني جواب .. طرقت عليه مرة أخرى .. و لما لم يرد علي أحد قلت يا ولد ادخل بس الباب مردود وشكلهم ما سمعوا الجرس .. فدلفت إلى الداخل و أنا أقول .. ياااا ولد .. أهنا أحد .. شوفوا لنا الدرب ..

و لما دخلت البيت اغلق الباب خلفي فجأة .. فسقط قلبي .. لكن مالي خيار إلا أني ادخل منداخل ( اجل تدخل من ظاهر ) و لعبت على نفسي وقلت شكل الهوا صافزن بالباب .. و قلتها بصوت عالي عشان يسمعوني اللي خبركم

و لما دخلت إلى البيت وجدته خاويا على عروشه .. إلا من التحف الجيرية و الجبسية منثرة يمين و يسار و صور الخفافيش ماليتن المحل و بعض قطع الأثاث و بعض التوابيت و بعض التماثيل الحديدية اللي قبل في يدينها فاس تسنهم في الارطاوية و بيحطبون ..
<== من ضحايا بباي

ثم دخلت إلى الصالة فوجدت دجاجة محمرة ساخنة و محطوطتن على الطاولة .. ابد بالضبط زي بباي يومه يروح لذيك القلعة هو و اوليف حرمته ( بالمناسبة الحين حرمة بباي اوليف إلى هالحين وهي على ذمته و إلا طلزها .. انا سامع من القوالة أنها تطلقت و ما امداها تكمل عدتها إلا وهي ماخذة ذاك الدب الشري ) ..

نكمل السالفة : يوم شفت الاكل محطوط على الطاولة .. طالح قلبي من جد .. لكن قلت ياولد مالك خيار ثاني .. سو نفسك ما تدري وش السالفة .. فقلت بصوت عالي .. و الله أن حريم اوثيثية سنعات .. يوم درن أن أهنا ضيف جايهم حطت الأكل و انحاشت يما للعافية و الله .. ثم دقيت في الأكل قرير العين هانيها ( إلا و الله ملعون جد العين ملحطها ) .. و لما انتهيت من الأكل لقيت اسهم مرسومة في الأرض تودي لم المغاسل .. عاد ذي وشلون تنترقع .. لكني رقعتها و قلت و الله أن أهل اوثيثية عندهم أفكار هندسية مهيب صاحية .. اجل يحطون اسهم لم المغاسل .. بعد لو يحطون إشارات عند البيبان تسان تكمل ( قلتها من زود الروعة ) .. ثمن غسلت .. و الله ما ادري أنا غسلت و إلا تبوبحت من زود الروعة .. و بعدين رجعت لم مكاني الأولي و لقيت السفرة مشيولة و مشبوبن ضو و فوقها بريق شاهي يفوح و محطوطن كرسي قبال الضو و جنبه شيشة و منقل جمر .. قلت بصوت عالي .. الله لا يهينكم ترى ماله داعي تكلفون على أعماركم أبقعد إلين يخف المطر ثمن أروح ادور أحدن يصلح موتري ..

بعدها زبطت لي براد شاهي و قعدت على الكرسي أشيش و اذكر الله و أطالع البروق و الرعود و المطر من ورى الدريشة و أقول ( سبحان الذي سخر لنا هذا و ما كنا له مقرنين ) طبعا من زود الروعة .. بعدها بدو يستهبلون علي .. مرتن يمعطون شعري و ينحاشون .. و مرتن ينطلون علي حصا صغير .. و انا أقول يااااولد .. بس أنت و إياه .. عيب .. يا .. يا ثور مهوب تسذا .. يا .. يا بش مهندس خلاص .. لا لا لا .. كلشي سوه إلا انك تسحبه هو راس مالي ..

لكنهم ما عطوني وجه وكملوا استهبال .. و ما تسمع إلا تلزيخ فيني و ضحك .. و انا كنت ماشي معهم و ساكت .. لكنهم سوو حركة تجاوزوا فيها كل حدود المعقول .. طفح معها الكيل .. و لا قدرت اصبر .. الحركة هي انهم دخلوا طرف منديل في خشمي و فززوني .. نعم دخلوا منديل في خشمي بكل صفاقة و ثقة .. بعدها جن جنوني .. فخذت لي الشيشة وقعدت ألزخ الهوا .. و العن .. و أقولهم اللي ما اقدر أخذه منكم الحين أبخذه في الآخرة .. خلاص أبروح أنام ..

بعدها لقيت اسهم مرسومة في الأرض تودي للدور الثاني و تبعتها إلين وصلتني لذيك الغرفة اللي تسنها بيدجانة من كثر التوابيت اللي فيها .. رحت لم السرير اللي محطوط في نص الغرفة و سميت بالله و حطيت رويسي .. و ما أمداني اغمض إلا و أنا اسمع صوت يقول لي " هها بس .. أنفذ بجلدك .. لا تفق كشرتك و تنبسط عند الأكل و الشيشة .. لا تصير مخفة .. خلك راكز .. هذا البيت اسمه بيت بن جدعان .. اللي يدخل لمه مفقود و اللي طالعن منه يصك الباب وراه .. انتبه .. تراهم بيلعبونك كم يوم و يوكلونك ثمن يذبحونك .. مار بصرك "

فزيت من النوم و أنا أقول لأه .. لأه .. لأه مش عاوز أموت فيذا .. فجاني الصوت مرتن اخرى وقال " أبد ماعليك إلا العافية مهوب جازينك فيذا .. بيجزونك في مقلط الحريم " قلت له " طيب من أنت " قال " حنا صوت الناس اللي أنذبحوا في بيت بن جدعان من قبل "
<== بدت البربسة قلت لهم : طيب وشلون انفذ بجلدي !! قالوا لي : جلدي و إلا مخملي !!

قلت لهم : طسو لا بارك الله فيكم .. و الله لو أن الجن ذابحيني قبل لاسمع ذا المصالة و في ذا الوقت تسان أهون علي
قالوا : معليش لازم تحملنا .. و حنا قلنا لك ذا المصالة عشان يشتد عودك و تعود على مواجهة المواقف الصعبة ..
قلت لهم : مهيب مشكلة ، بس أكل العنب حبة حبة .. مهوب تطبون فيني ذا الطبة قالوا : طيب أسفين و حقك علينا .. لكن تذكر لازم تنقذ نفسك
قلت لهم : طيب وشلون أنقذ تنفسي .. و لا معي لستك
<== بديت اتدرب


الفائدة من القصة : إذا دخلتوا بيوت جن و قدرتوا تطلعون منها لا تقعدون تراكضون





كم يشرفني بعد هذه المعلومات والروايات مروركم وتعليقاتكم الطيبه فالموضوع طرح منكم ولكم وخروجا من جو الاسهم لبعض الوقت
ارجو من الجميع تشريفي بمرورهم الكريم واضافتهم التي افخر بها ايما فخر
كل عام وانتم بخير
تقبل الله منا ومنكم اللهم لا تجعل هذا الرمضان اخر عهد لنا به واعده علينا وعلى اهلنا واحبابنا ومن قراء الموضوع ومن شارك سنوات عديده ومديده مليئة بطاعه الله ومليئة بالصحه والعافيه

دمتم ودمنا بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه طريف عن الجن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Taekwondo syria :: بعيدا عن فنون القتال - :: قسم الترفيهي : مسابقات ونكت-
انتقل الى: